خدمة المشغول للتصميم
عدد الضغطات : 1,577
مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة
عدد الضغطات : 1,558
جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 2,646
مركز تحميل أعز الناس
عدد الضغطات : 1,453
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 1,894طهر مسامعك
عدد الضغطات : 1,070اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 1,740
 
العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > نفحات إسلامية
 
نفحات إسلامية كل ما يتعلق بشريعتنا الإسلامية من فتاوى ومواعظ

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-04-2020, 03:04 AM   #71
انفاس
| عضو نشيــط |


الصورة الرمزية انفاس
انفاس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3561
 تاريخ التسجيل :  Oct 2020
 أخر زيارة : 10-24-2020 (04:18 AM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا لاناملك التي خطت
هذا الابداع وهذا الجمال
بإنتظار ابداعاتك القادمة..
لك مني كل الود والاحترام


 


رد مع اقتباس
قديم 10-14-2020, 10:12 AM   #72
ناصح أمين
| عضو متألق |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (10:35 AM)
 المشاركات : 1,112 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



======== 123 ========

" ألف .. لام .. ميم .. " .. الخ ..

هذه الأحرف التي يعرفها العرب المخاطبون بهذا القرآن ، و يعرفون ما يملكون أن يصوغوا منها و من نظائرها من كلام ، و يدركون الفارق الهائل بين ما يملكون أن يصوغوه منها و بين هذا القرآن ..

و هو فارق يدركه كل خبير بالقول ، و كل من يمارس التعبير باللفظ عن المعاني و الأفكار .

كما يدرك أن في النصوص القرآنية قوة خفية ، و عنصرا مستكنا ، يجعل لها سلطانا و إيقاعا في القلب و الحس ليسا لسائر القول المؤلف من أحرف اللغة ، مما يقوله البشر في جميع الأعصار .

و هي ظاهرة ملحوظة لا سبيل إلى الجدال فيها ، لأن السامع يدركها ، و يميزها ، و يهتز لها ، من بين سائر القول ، و لو لم يعلم سلفا أن هذا قرآن ..

و التجارب الكثيرة تؤكد هذه الظاهرة في شتى أوساط الناس .

و الفارق بين القرآن و ما يصوغوه البشر من هذه الحروف ن كلام ، هو كالفارق بين صنعة الله و صنعة البشر في سائر الأشياء .

صنعة الله واضحة مميزة لا تبلغ إليها صنعة البشر في أصغر الأشياء ..

و كذلك صنع الله في القرآن و صنع البشر فيما يصوغون من هذه الحروف من كلام .

و إن الكيان الإنساني ليهتز و يرتجف و لا يتماسك أمام هذا القرآن ، كلما تفتح القلب ، و صفا الحس ، و ارتفع الإدراك ، و ارتفعت حساسية التلقي و الاستجابة .

و إن هذه الظاهرة لتزداد وضوحا كلما اتسعت ثقافة الإنسان ، و معرفته بهذا الكون و ما فيه و من فيه .


 


رد مع اقتباس
قديم 10-25-2020, 09:58 AM   #73
ناصح أمين
| عضو متألق |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (10:35 AM)
 المشاركات : 1,112 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



======== 124 ========

ذكر و قرآن ..

و هما صفتان لشيء واحد .

ذكر يحسب وظيفته ، و قرآن يحسب تلاوته .

فهو ذكر لله يشتغل به القلب ، و هو قرآن يتلى و يشتغل به اللسان ، و هو منزل ليؤدي وظيفة محددة .

وظيفة القرآن بالقياس بالنسبة للكافرين هي تسجيل الاستحقاق للعذاب ..

فإن الله لا يعذب أحدا حتى تبلغه الرسالة ثم يكفر عن بينة و يهلك بلا حجة و لا معذرة .

و هكذا يعلم الناس أنهم إزاء هذا القرآن فريقان : فريق يستجيب فهو حي ، و فريق لا يستجيب فهو ميت .

و هو قرآن عربي ، مستقيم ، واضح ، لا لبس فيه و لا عوج و لا انحراف .

يخاطب الفطرة بمنطقها القريب المفهوم .

======== 125 ========

و القرآن يشتمل الذكر كما يشتمل غيره من التشريع و القصص و التهذيب ..

و لكن الذكر و الاتجاه إلى الله هو الأول .

و هو الحقيقة الأولى في هذا القرآن .

بل إن التشريع و القصص و غيرهما إن هي إلا بعض هذا الذكر فكلها تذكر بالله و توجه القلب إليه في هذا القرآن .

و قد يكون و القرآن " ذي الذكر " أي المذكور المشهور وهو وصف أصيل للقرآن .

نزل هذا القرآن للناس بالحق ..

الحق في طبيعته ، و الحق في منهجه ، و الحق في شريعته ..

الحق الذي تقوم عليه السماوات و الأرض .

و يلتقي عليه نظام البشرية في هذا القرآن و نظام الكون كله في تناسق .

هذا الحق نزل للناس ليهتدوا به و يعيشوا معه و يقوموا عليه .


 


رد مع اقتباس
قديم 11-08-2020, 11:37 AM   #74
ناصح أمين
| عضو متألق |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (10:35 AM)
 المشاركات : 1,112 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





======== 126 ========

إنه لقرآن كريم .

و ليس قول كاهن ، و لا قول مجنون ، و لا مفترى على الله . من أساطير الأولين . و لا تنزلت به الشياطين .

إنما هو قرآن كريم بمصدره ، و كريم بذاته ، و كريم باتجاهاته .

و مخاطبة القلب البشري بالقرآن و حده كان هو اتجاه الرسالة الأخيرة ، و ما فيه من إعجاز ظاهر .

و قد جاء القرآن ليقف بالقلب البشري في مواجهة الكون كله ، و ما فيه من آيات الله القائمة الثابتة ، و يصله بهذا الكون و آيات الله فيه في كل لحظة ، لا مرة عارضة في زمان محدود يشهدها جيل من الناس في مكان محدود .

فإن لهذا القرآن لثقلا و سلطانا و أثرا مزلزلا لا يثبت له شيء يتلقاه بحقيقته .


 


رد مع اقتباس
قديم اليوم, 10:35 AM   #75
ناصح أمين
| عضو متألق |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (10:35 AM)
 المشاركات : 1,112 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



======== 127 ========

إن هذا القرآن يقرر منهجا متكاملا للحياة يقوم على حق ثابت و نظرة موحدة ..

و يصدر عن تصور للوجود الإلهي ثابت ، و للكون و الحياة كذلك .

فهذا القرآن يذكر القلوب التقية فتذكر .

إن الحقيقة التي جاء بها كامنة فيها ، فهو يثيرها فيها و يذكرها بها فتتذكرها..

و القرآن في مبناه ليس ثقيلا فهو ميسر للذكر .

و لكن ثقيل في ميزان الحق ، ثقيل في أثره في القلب .

و الذي يريد القرآن أن يطبعه في حس المسلم هو طلاقة المشيئة و إحاطتها بكل مشيئة ، حتى يكون التوجه إليها من العبد خالصا و الاستسلام لها ممحضا .


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علم القرآن .... ناصح أمين نفحات إسلامية 3 05-31-2020 05:57 AM
لقد جاء هذا القرآن ... ناصح أمين نفحات إسلامية 0 04-02-2020 08:54 AM
مات القرآن في حسنا .. أو نام .... ناصح أمين نفحات إسلامية 0 12-01-2019 09:43 AM
إن هذا القرآن ينبغي .... ناصح أمين نفحات إسلامية 1 10-08-2019 02:57 PM
من هو المحروم ؟ ... يتبع ناصح أمين نفحات إسلامية 16 10-04-2018 12:40 PM


الساعة الآن 01:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.