جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 329
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 385اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 350
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أسئلة مفيدة عن الإستغفار (آخر رد :أبو ذياب)       :: تهنئة بعودة الأخ زارع الورد (آخر رد :أبو ذياب)       :: حرفٌ يحكي....... (آخر رد :مجبورة)       :: تهنئه بإصدار كتاب ((لتسكنوا إليها)) عمر العمر ((ابوذياب)) (آخر رد :أبو ذياب)       :: وزير التعليم يرد على انتقادات "الغامدي" للمعلمين والمعلمات (آخر رد :نفسي عزيزة)       :: نم بحمد الله الانتهاء من طباعة الكتاب (آخر رد :زارع الورد)       :: عيد أضحى مبارك وسعيد (آخر رد :زارع الورد)       :: ( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ) (آخر رد :مرتاح)       :: صباحيات ومسائيات (آخر رد :مرتاح)       :: 50قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر (آخر رد :زارع الورد)      

 
العودة   منتديات اعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > الملتقى الأدبي > قصص وحكايا
 
قصص وحكايا القصص والروايات الواقعية والخيالية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-24-2017, 12:25 AM   #161
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:27 AM)
 المشاركات : 4,824 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




قام الدكتور " بورهيف" بتوظيف بعض المجرمين في تجاربه وأبحاثه العلمية المثيرة مقابل تعويضات مالية لأهلهم ،
*
و أن تُكتَب أسماؤهم في تاريخ البحث العلمي ، و مجموعة من المغريات الأخرى ...
*و بالتنسيق مع المحكمة العليا وفي حضور مجموعة من العلماء المهتمين بتجاربه ، أجلس ( بورهيف ) أحد المجرمين المحكوم عليهم بالإعدام ،
واتفق معه على أن يتمَّ إعدامه بتصفية دمه بحجة دراسة التغيرات التي يمر بها الجسم أثناء تلك الحالة .*
عصب ( بورهيف ) عيني الرّجل ، ثم ركّب خرطومين رفيعين على جسده بدءًا من قلبه انتهاء عند مرفقيه ،،*
و ضخَّ فيهما ماءً دافئًا بدرجة حرارة الجسم يقطر عند مرفقيه ، و وضع دلوين أسفل يديه وعلى بُعد مناسب ، حتى تسقط فيهما قطرات الماء من الخرطومين
*وتُصدر صوتًا يُشبه سقوط الدم المسال ، و كأنَّه خرج من قلبه مارًّا بشرايينه في يديه ساقطًا منهما في الدلوين ...
*و بدأ تجربته متظاهرًا بقطع شرايين يد المجرم ليصفِّي دمه و ينفذ حكم الإعدام كما هو الاتفاق .
*،، بعد عدة دقائق لاحظ الباحثون شحوبًا
اصفرارًا يعتري كلَّ جسم المحكوم بالإعدام !!*فقاموا ليتفحصوه عن قرب
و عندما كشفوا وجهه فوجئوا جميعًا بأنَّه قد مات !!!
مات بسبب خياله المتقن صوتًا و صورة دون أن يفقد قطرة دم واحدة !!! و الأدهى أنَّه مات في الوقت نفسه الذي يستغرقه الدم ليتساقط من الجسم و يسبِّب الموت

مما يعني أنَّ العقل يعطي أوامر لكل أعضاء الجسم بالتوقف عن العمل استجابةً للخيال المتقن كما يستجيب للحقيقة تمامًا !!!
*** ***
انتبه جيدًا لخيالك فأعضاؤك وملكاتك كلها ستستجيب للصورة التي ترسمها بإتقان !!
(لا تتمارضوا فتمرضوا فتموتوا) الرسائل الدماغية سواء الإيجابية أو السلبية تحدد نهج حياتنا التي نعيشها
فـلا تعطوا رسائل لمخّكم أنكم حتى في مزاج سيّء ،،
*
فيقوم يتبرمج المخ على المزاج السيء دائما !!



 
 توقيع : مجبورة


كفنت اعوامي ولكن لم اجدقبرا لها ...
فدفنتها في مفرقي!هذا البياض حكايه العمر الذي بعثرته.....


MЈβôѓĂ


لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 08-25-2017, 04:54 PM   #162
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:27 AM)
 المشاركات : 4,824 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




ا البطة تشكو والنسر يحلق فوق الجميع !!

كتب الدكتور فتحي ملكاوي يقول:

قرأت هذه القصة بالإنجليزية ، فأعجبت بالفكرة ، فترجمتها ، وحورت فيها واختصرتها ، للتركيز على الفكرة الأصلية دون التفاصيل الجانبية ، يقول :
كنت في خط الانتظار لركوب سيارة من المطار إلى الفندق .
فكان نصيبي سيارة في غاية النظافة ، يلبس سائقُها ملابسَ غاية في الأناقة .
نزل السائق من السيارة وفتح لي الباب الخلفي للجلوس ، وقال :

" اسمي أحمد ، وأنا سائقك هذا الصباح ،
ريثما أضع حقائبك في صندوق السيارة تستطيع أن تقرأ واجباتي المدونة في هذه البطاقة ."

قرأت في البطاقة : " أسعد الله أوقاتك : مهمتي أن أوصلك إلى هدفك : بأسرع طريقة ، وأكثرها أماناً ، وأقلها كلفة ، وبجو ودي مريح ."

جلس أحمد خلف عجلة القيادة بهدوء ، وقبل أن يتحرك بالسيارة نظر إليّ في المرآة
وقال : هل ترغب في فنجان قهوة ، لدي ثيرموس لقهوة عادية وآخر لقهوة بدون كافين!
فقلت مازحاً : شكراً أنا أفضل المشروبات الباردة .
فقال : مرحباً لدي مياه غازية عادية ، وأخرى بدون سكر ، وعصير برتقال ،
فقلت أفضل عصير البرتقال ، فناولني كأس العصير .
ثم قال : بسم الله ، وبدأ المسير .
وبعد دقيقة ، ناولني بطاقة عليها قائمة المحطات الإذاعية
وقال تستطيع أن تختار ماتريد أن تسمعه من الأخبار أو أي قناة أخرى ، أو الدردشة حول ما تراه في الطريق ، أو عما يمكنك أن تزوره في المدينة ، أو أتركك مع أفكارك ، فاخترت الدردشة .
وبعد دقيقتين ، سألني عما إذا كانت درجة التبريد في السيارة مناسبة ، ثم قال إن لدينا حوالي أربعين دقيقة ، فإن شئت القراءة فلدي جريدة هذا الصباح ومجلتا هذا الأسبوع .

قلت له يا سيد أحمد : هل تخدم جميع الزبائن بهذه الطريقة دائماً؟!

فقال للأسف بدأت هذه الطريقة قبل سنتين فقط. وكنت قبلها مثل سائر السائقين لمدة خمس سنوات .
معظم السائقين سياراتهم غير نظيفة ومنظرهم غير أنيق ، ويصرفون كل وقتهم بالشكوى والتشاؤم وندب الحظ .

الموضوع الأصلى من هنا: منتديات كويتيات النسائية http://www.q8yat.com/t1198881.html#post32892451
وجاء التغيير الذي قمت به عندما سمعت عن فكرة أعجبتني أسمها : " قوة الاختيار"
وتقول : " بإمكانك أن تختار أن تكون بطة أو نسراً
البطة تشكو بؤسها ، والنسر يرفوف مبتهجاً ، ويحلق عالياً ."
فقررت أن أمارس التغيير شيئاً فشيئاً حتى وصلت إلى ما ترى.

أشعر بالسعادة ، وأنشر السعادة على الزبائن ، وتضاعف دخلي في السنة الأولى ، ويبشر دخلي هذا العام بأربعة أضعاف . والزبائن يتصلون بي لمواعيدهم ، أو يتركون لي رسالة على الهاتف ، وأنا أستجيب .

إنها فكرة عظيمة :
توقف عن أن تكون بطة تندب حظها وتكثر الشكوى ،
وابدأ مسيرك لتكون نسراً سعيداً تحلق فوق الجميع ،
لن تحقق ذلك مرة واحدة ، أبدأ الخطوة الأولى ، ثم واصل المسير ،
خطوة خطوة ، ولو خطوة واحدة كل أسبوع ...


 


رد مع اقتباس
قديم 09-06-2017, 06:57 PM   #163
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:27 AM)
 المشاركات : 4,824 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




زعموا أنّ غرابا كان له وكر في شجرة على جبل,
وكان قريبا منه جحر ثعبان أسود,
فكان الغراب إذا فرّخ عمد الثّعبان إلى الفراخ فأكلها,فبلغ ذلك من الغراب وأحزنه,
فشكا ذلك إلى صديق له من بنات آوى.
وقال له: أريد مشاورتك في أمر قد عزمت عليه.
قال له: وما هو؟
قال الغراب:قد عزمت أن أذهب إلى الثّعبان إذا نام فأنقر عينيه فأفقأهما لعلّي أستريح منه.
قال ابن آوى:
بئس الحيلة التي احتلت,فالتمس أمرا تصيب به بغيتك من الثّعبان
من غير أن تغرّر بنفسك وتخاطر بها,
وإيّاك أن يكون مثلك مثل العلجوم(وهو طائر) الذي أراد قتل السّرطانة فقتل نفسه
قال الغراب: وكيف كان ذلك؟
قال ابن آوى: زعموا أنّ علجوما عشّش في بحيرة كثيرة السّمك,
فعاش بها ما عاش,ثمّ كبر في السّنّ فلم يستطع صيدا,فأصابه جوع وجهد شديد,
فجلس حزينا يلتمس الحيلة في أمره,فمرّبه سرطان
فرأى حالته وما هو عليه من الكآبة والحزن فدنا منه وقال: مالي أراك أيّها الطّائر هكذا حزينا كئيبا؟
قال العلجوم: وكيف لا أحزن وقد كنت أعيش من صيد ما ههنا من السّمك,
وإنّي قد رأيت اليوم صيّادين قد مرّا بهذا المكان,
فقال أحدهما لصاحبه: إنّ ههنا سمكا كثيرا أفلا نصيده أوّلا أوّلا؟,
فقال الآخر: إنّي قد رأيت في مكان كذا سمكا أكثر من هذا
فلنبدأ بذلك فإذا فرغنا منه جئنا إلى هذا فأفنيناه.
فانطلق السّرطان من ساعته إلى جماعة السّمك فأخبرهنّ بذلك,
فأقبلن إلى العلجوم فاستشرنه وقلن له: إنّا أتيناك لتشير علينا فإنّ ذا العقل لا يدع مشاورة عدوّه
قال العلجوم: أمّا مكابرة الصّيّادين فلا طاقة لي بها,
ولا أعلم حيلة إلاّ المصير إلى غدير قريب من ههنا فيه سمك ومياه عظيمة وقصب,
فإن استطعتنّ الإنتقال إليه كان فيه صلاحكنّ وخصبكنّ.
فقلن له: ما يمنّ علينا بذلك غيرك.
فجعل العلجوم يحمل في كلّ يوم سمكتين حتّى ينتهي بهما إلى
بعض التّلال فيأكلهما حتّى إذا كان ذات يوم جاء لأخذ السّمكتين فجاء السّرطان
فقال له: إنّي أيضا قد أشفقت من مكاني هذا واستوحشت منه فاذهب بي غلى ذلك الغدير .
فاحتمله وطار به حتّى إذا دنا من التّلّ الذي كان يأكل السّمك فيه نظر السّرطان
فرأى عظام السّمك مجموعة هناك,فعلم أنّ العلجوم هو صاحبها وأنّه يريد به مثل ذلك,
فقال في نفسه:
إذا لقي الرّجل عدوّه في المواطن التي يعلم فيها أنّه هالك سواء قاتل أم لم يقاتل
كان حقيقا أن يقاتل عن نفسه كرما وحفاظا.ثمّ أهوى بكلبتيه على عنق العلجوم حتّى مات,
وتخلّص السّرطان إلى جماعة السّمك وأخبرهنّ بذلك.
وإنّما ضربت لك هذا المثل لتعلم أنّ بعض الحيلة مهلكة للمحتال,ولكنّي أدلّك على أمر
إن أنت قدرت عليه كان فيه هلاك الثّعبان من غير أن تهلك به نفسك وتكون فيه سلامتك.
قال الغراب: وما ذاك؟
قال ابن آوى: تنطلق فتبصر في طيرانك لعلّك أن تظفر بشيء من حلىّ النّساء, فتخطفه ,
فلا تزال طائرا بحيث تراك العيون, حتى تأتي جحر الثّعبان فترمي بالحلىّ عنده,
فإذا رأى النّاس ذلك أخذوا حليّهم وأراحوك من الثّعبان.
فانطلق الغراب محلّقا في السّماء فوجد امرأة من بنات العظماء فوق سطح تغتسل وقد وضعث ثيابها وحليّها جانبا,
فانقضّ واختطف من حليّها عقدا وطار به.
فتبعه النّاس ولم يزل طائرا واقعا بحيث يراه كلّ أحد حتّى انتهى إلى جحر الثّعبان
فألقى العقد عليه والنّاس ينظرون إليه,فلمّا أتوه أخذوا العقد وقتلوا الثّعبان.



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
جدي،قصص،قديماً،حكايا،أبي،حكمه.،عبرة،عظه, نصح، تجارب،الحياة،ابن،

 

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاجل القبض على سفاح ينبع قاتل الثلاث شغالات وعزمة قتل الضحية الرابعة. شجرة الدر مرايا الأحداث 7 09-16-2010 07:48 PM
اي من هولاء الثلاث يمكن الأستغناء عنها عيون المهاا سجال رأي 11 02-03-2010 03:41 AM


الساعة الآن 01:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
.