جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 329
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 385اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 350
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: صباحيات ومسائيات (آخر رد :مرتاح)       :: أعراض تؤكد أعطال كلتشات القير (آخر رد :السحر الحلال)       :: من يملك من ؟ (آخر رد :السحر الحلال)       :: ثقف نفسك صحياً (آخر رد :السحر الحلال)       :: يومنا الوطني رمز العز والمجد (آخر رد :السحر الحلال)       :: تهنئة بعودة الأخ زارع الورد (آخر رد :السحر الحلال)       :: لماذا ننسى أحيانآ؟! (آخر رد :مرتاح)       :: أسئلة مفيدة عن الإستغفار (آخر رد :أبو ذياب)       :: حرفٌ يحكي....... (آخر رد :مجبورة)       :: تهنئه بإصدار كتاب ((لتسكنوا إليها)) عمر العمر ((ابوذياب)) (آخر رد :أبو ذياب)      

 
العودة   منتديات اعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > الملتقى الأدبي > ثقافة وفنون
 
ثقافة وفنون المواضيع الثقافية وإلإبداعات الفنية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-27-2016, 10:46 PM   #11
نفسي عزيزة
| غَدًاً يَوُمْ آخَرَ |


الصورة الرمزية نفسي عزيزة
نفسي عزيزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 243
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 09-19-2017 (11:37 PM)
 المشاركات : 914 [ + ]
 التقييم :  81
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



فهمت القصص لكن الشعر لا بالله استعصى علي


و تذكرت هذا الخبر الإعلامي :

لقاء ضيدان بن قضمان مع بن جدلان و نادر بن جخير
و مانع بن شلحاط
في مركز شخبوط بن طحنون الثقافي


يقولون هذا الخبر قراه مذيع لبناني طلع من خشمه دم


 


رد مع اقتباس
قديم 10-30-2016, 01:20 AM   #12
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:35 AM)
 المشاركات : 4,827 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي






يقولون كان فيه واحد حضري ( من ابناء المدن ) معطيه الله

من الخير الشيء الكثير ويعمل بالتجاره ويتعامل مع البدو

( سكان الباديه الرحل ) وكان يدينهم واحيانا يسافر للباديه

يبيع بضاعته ويجمع ماله من ديون عند بعضهم . وفي احد

المرات شاف بنت من بنات البدو وعشقها وتعلق قلبه بها .

ولانه ابن اصل وعزيز عليهم وصاحب مال وكرم زوجوه عندما

خطبها وبذل لها النفس والنفيس واسكنها بقصر جميل

واكرمها كرما بالغا . ووفر لها كل ماتحلم به أمرأه من طيب

العيش والمسكن . ولكن هيهات أن يطيب العيش بالمدن والقصور لمن ألفت الصحراء وجوها ..

وصارت هالبدويـه تحن لعيشتها قبل ..حيث انها ترى ان

حياه الباديه هي الحياه الحقيقيه وان ماسواها ليست

بحياه..وماعادت تصبر على هالجدران والابواب المسكره

وهي اللي متعوده على بيت الشعر..

والشوف على مد النظر...

ومره من المرات هاضت عبايرها وقالت هالقصيـده...



يامن لقلب كن فـي داخلـه نـار
نـار لهـا بمصلفقـات الهبايـب

عسى وطنهم ما تسقيه الأمطـار
حطـون فيهـا والـراس شايـب

صكو عليه بين ضلعان وجدار مثل
الربيـط اللـي بعيـد القـرايـب

يامن يدني لي من الزمل مذعـار
اشقح من القعدان مشيه نهايـب

أبـا انحـر دار شبابـة الـنـار
عمي وابويـه ناطحيـن النوايـب



طبعاً زوجها يوم سمع بالقصيـده والابيات.. أيقن أنها لن

تطيق صبرا عن البادية وعن اهلها وربعها فأشترى لها المطية

التي تتمناها وكل ماترغب من حلي وكسوه ورحل بها معيدها

لأهلها معززة مكرمة






 
 توقيع : مجبورة


كفنت اعوامي ولكن لم اجدقبرا لها ...
فدفنتها في مفرقي!هذا البياض حكايه العمر الذي بعثرته.....


MЈβôѓĂ


لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 10-30-2016, 02:05 AM   #13
محمدبن عبدالعزيز
.


الصورة الرمزية محمدبن عبدالعزيز
محمدبن عبدالعزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3154
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 09-08-2017 (04:45 PM)
 المشاركات : 4,259 [ + ]
 التقييم :  210
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



من اغرب القصص التي حد ثت لاحد رجال الباديه ...
حينما تزوج للمره الثانيه من امراه كان لد يه من قبلها زوجه واولاد .وبعد فتره من زواجه ولم يكن هذا الشك مبنيا الا على اوهام من وحي خياله.صورها له شعوره من ان هذ ه الزوجه لا تميل له .وقد كانت المراة لا تحد ثه الا ناد را ,كما انه لم يرها تضحك او تبتسم أمامه مطلقا .
على هذ ا الاحساس اعتقد ان لها رغبه برجل غيره من قبل ان ترتبط به.
وقد سبب له هذ ا الشك قلقا وحيره.لم يتبد د ا الا بعد اللجوء الى امراه عجوز .اخبرها بامر زوجته .وخوفه الا تكون تحبه ,طالبا منها طريقه يتاكد بها من مشاعر زوجته ..قالت العجوز عليك ان تصطاد افعى ,وتخيط فمها وتضعها فوق صد رك اثناء نومك ,وعند ما تحاول زوجتك ايقاظك ,اصطنع الموت ,وفعل مثلما امرت به العجوز ,حينما جاءت زوجته لتوقظه من النوم لم ينهض او حتى يتحرك ,وعند ما رفعت الغطاء ورات الافعى ظنت انها لدغته وقد توفي,فاخذ ت تصرخ..
وتنادي على ابنه من زوجته الاولى واسمه (زيد) ويقال انها اثناء حاله الذهول التي اصابتها قالت هذه القصيده :

يازيد.. رد الزمل باهل عبــرتي
.....على ابوك عيني مايبطل هميلها
اعليت كم من سابق قد عثرتها
.....بعـود القـنا والخيل عجل جفيلهـا
واعليت كم من هجمه قد شعيتها
.......صباح.. والا شعتها من مقيلهـــا
واعليت كم من خفره في غيا الصبا
.....تمناك ياوافي الخصايل حليلهــا
سقاي ذود الجار لاغاب جارد
.....واخو جارته لاغاب عنها حليلها
لامرخى عينه يطالع لزولها
.....ولاسايل عنها ولا مستسيلهـا

بعد ان سمع الزوج هذ ه القصيد ه , تاكد من مشاعر زوجته , وعرف مد ى الحب الذ ي تخفيه حياء لااكثر نهض من فراشه فرحا ليبشرها بانه لم يمت ..لكن الزوجه توارت حياء لا نها كشفت عن مشاعرها ..وكامراة بهذ ه بدويه_عاده_تخجل من البوح بمشاعرها بهذه الباشره وهكذا حين عرفت ان الامر ليس اكثر من خد عه لاختبارها ..فقد اقسمت بالا تعود اليه الابشروط (ان يكلم الحجر الحجر,وان يكلم العود العود)!!..وهي تقصد استحاله ان تعود اليه مره اخرى ..وقد اسقط بيده ..واصبح في حيره اكبر او مثلما نقول (بغى يكحلها عماها ) ولم يجد امامه الا العجوز صاحبه الفكره الاولى ربما تجد له مخرجا من ورطته .
وبالفعل كانت العجوز من الذ كاء بحيث قالت له:
احضر(الرحى)والرحى معروفه تستعمل في طحن الحبوب الحنطه وغيرها, وهي تطلق صوتاْ عند استخد امها وعاده ماتجاوبها النساء بالغناء ,هذا عن الحجر,اما العود فذكرت له الربابه واضافت اذا كان لزوجتك رغبه بك فستعود اليك وفعلاْ عادت له زوجته بهذه الطريقه.


 


رد مع اقتباس
قديم 10-30-2016, 12:54 PM   #14
تحت الظل
.


الصورة الرمزية تحت الظل
تحت الظل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 08-04-2017 (05:08 PM)
 المشاركات : 1,029 [ + ]
 التقييم :  120
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



هذي قصيدة لـِ الأمير الشاعر : خالد الفيصل " دايم السيف " . .
وتدور قصتها حول أحد أصدقاء سمو الأمير حيث كان مولعاً بحب فتاة لا تعلم عن حبه شيئاً . . فقد كان الرجل متزوجاً إلا أنه قد أصابه حب هذه الفتاة بعد أن تزوج . . ولأنه لا يريد أن يجرح زوجته فقد كتم الأمر في صدره ولم يخبر به أحداً . . ولم تعلم به حتى الفتاة التي يحبها عن هذا الحب أي شيء . . ! كانت الأيام تمضي وكان حبه لـِ هذه الفتاة يزداد يوماً بعد يوم دون أن يدرك أو يحسب ماذا من
الممكن أن تؤول إليه النهاية . . فكان يتعذب دون أن يشعر به أي شخص حتى زوجته . . بل وأنه
كان يبكي حين يختلي بنفسه لـِ فرط الشعور بالعذاب بعد أن وقع في حبها وهو متزوج . . فصار بين
الأمرين . . أن يتقدم لـِ خطبتها وهكذا ربما يخسر زوجته . . وأم أبناءه . . أو أن يصبر على هذا الحب
لعل الأيام تمحوه . . من قلبه . . !
لكن الفتاة كانت في سن الزواج وكان خطابها كثر . . وفي يوم من الأيام جاء إليه من يزف بشرى
خبر زواجها من أحد الأشخاص لأنه لم يكن لـِ يعلم أنه يحبها وأن هذا الخبر فاجعة وليس بشرى . . !
فكانت صدمته قويه وبكى بكاءاً شديداً بعد أن اختلى بنفسه حتى لا يشعر به أحد . .
وعندما أخبر الأمير خالد الفيصل عن قصته جادت قريحته بهذه القصيدة المعبرة . .


بشـروني عنك . . ما يدرون عـني
مادروا باللي شغل فكري وظني
أتسـمع لـِ الحكـي بك . . وأتحفظ
خايفٍ دقـات قلبي يفضحـني
كلما سمـوك باسـمـك فز قلبي
والضماير والـمدامع شـاغلني
يا حبـيبي يـوم جـنبت الحـبايب
عفت لأجلك كل من قبلك فتني
من عرف قربك عرف طعم السعادة
وإن تشطرت أدرك غبون التمني
في هـواك مـن العسل لذة مذاقه
لكن حروس النحل عنها حدني
ماعد أسمع بك ولا أوحي فيك عاذل
والعذارى جهلٍ لـو داعبـنـي
لك عـيـونٍ فعلها بي فعل ظـالـم
من عرفتك يا الغضي ما ريحني
إن تفارقنا تغايا لي بـلـيلـي
وإن تقابلنا دهـنّـي وأخـجلـني


والله أعلم


 


رد مع اقتباس
قديم 10-30-2016, 06:30 PM   #15
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:35 AM)
 المشاركات : 4,827 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصة راكان بن حثلين


الشيخ راكان بن فلاح آل حثلين من أشهر فرسان البادية ,

وأفعاله لم تكن لقبيلته وحدها بل فاخر بها جميع أبناء البادية

ولا زلنا نحن نفاخر بها حتى الآن . . .

خصوصاً حينما أسره الأتراك وخلص نفيه بفروسيته

وصفق له الأتراك مرغمين ,

فهذا البدوي نحيل القامة هزيل الجسم بارز أشهر الفرسان

وصرعه . . . والقصة مشهورة . . . ولا بد في حياة فارس

كالشيخ راكان من حوادث طريفة , ومنها هذه الحكاية


يقول الراوي:

كان الشيخ راكان في أواخر أيامه وقد بلغ من الكبر عتيا

فحصل ذات مرة أن خرج هو ومعه شاب في عنفوان شبابه

من أبناء قبيلته العجمان خرج الاثنان لأمر ما . . .

وأدركهما التعب فأرادا أن يستريحا , فإذا هما يريان على

بعد بيتاً ,

فلما اقتربا من البيت إذا هو خالٍ من الرجال وليس به

سوى امرأة , فتعاند الشيخ راكان ورفيق سفره من باب

الطرفة , فقال الشاب للشيخ :

أراهنك على أن الفتاة سوف تجلسني وتأمرك أنت بصنع

القهوة ظنا منها أنني أنا الشيخ . . .

فأجابه راكان : إذا كانت تستطيع التمييز فستأمرك أنت

وتجلسني ,

فاتفقا على ألاَّ يخبراها بشيء ويتركاها تتصرف بحرية تامة ,

وكعادة بنات البدو لما نزل الضيفان استقبلتهما ببشاشة

وفرشت لهما للجلوس , فالبدوية تقوم بواجب الضيافة في

غياب زوجها أو والدها حفاظاً على سمعته.


المهم أنها أخذت برهة تدقق بوجهي الضيفين وتفكر . . .

ثم أحضرت الفأس ورمته على الشيخ راكان وقالت له :

قم واحطب وشب النار ((لمعزبك)) أي عمك أو سيدك

وصلح له القهوة.

التفت الشيخ راكان للشاب وأشار له بالسكوت كما اتفقا

وأخذ الفأس وجمع الحطب وأوقد النار وصنع القهوة . . .

هذا كله والشاب جالس لا يحرك ساكناً ,

امتثال لأمر الشيخ راكان ولما انتهى من صنع القهوة

حمل الدلة وصب للشاب حتى انتهى ثم جلس وشرب

والمرأة تنظر إليهما . . . فلما فرغ الشيخ راكان من احتساء

قهوته التفت ناحيتها وأنشد يقول مخاطباً الفتاة.



يـا زيـن يللـي فـي ذراعـك نقـاريـش
....الحكم حكم الله وحكمـك علـى الـراس

إن شيتنـي حشـاش سيـد الحواشـيـش
....وإن شيتني حطـاب قـرب لـي الفـاس

وإن شيتنـي خيـال أروي المعاطيـش
....واثنـي وراهـم يـوم الأريــاق يـبـاس

الفـرخ لا يغويـك فـي صفـة الـريـش
....طير الحبارى يا اريش العين قرناس



ولما فرغ الشيخ راكان من قصيدته قالت الفتاة :

أدخل على الله أي أحلفك بالله ما أنت الشيخ راكان

قال بلى . . .

فخجلت وحاولت تصليح خطئها معتذرة أنها لم تعرفه

فضحك الشيخ راكان وهدأ من روعها وأخبرها برهانهما.











 


رد مع اقتباس
قديم 10-31-2016, 01:19 AM   #16
محمدبن عبدالعزيز
.


الصورة الرمزية محمدبن عبدالعزيز
محمدبن عبدالعزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3154
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 09-08-2017 (04:45 PM)
 المشاركات : 4,259 [ + ]
 التقييم :  210
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تروي هذه القصيدة قصة شاب عاشق كان يحب فتاة من غير قبيلته فلما ألمّ بالديار لم يجد مضارب القوم فدخل ديراً بالقرب منها وسأل الراهب : هل مرت به الإبل التي كانت تحمل متاع القوم ؟! وعندما رأى ذلك الراهب أمارات العشق واللوعة على وجهه وقد ضاقت به الحيل أشفق عليه ورثى لحاله ومدّ له ظلاً ندياً من عطفه وأخبره بأن القوم قد رحلوا قبل مجيئه . فوضع الفتى يديه على رأسه من هول الصدمة و قال :
.
لما أناخوا قُبيل الصبح عيسهمُ
وحملوها وسارت بالهوى الإبل
فأرسَلت من خلال السِجف ناظرها
ترنو إليَّ ودمع العين ينهملُ
وودّعت ببنان خلته علم
ناديت لا حملت رجلاك يا جملُ
يا حادي العيس عرِّجْ كي أودعهم
يا حادي العيس في ترحالك الأجلُ
ويلي من البين ماذا حلَّ بي وبها
من نازل البين حل البين وارتحلوا
إني على العهد لم أنقضْ مودتهم
يا ليت شعري بطول العهد ما فعلوا
لمّا علمت بأن القوم قد رحلوا
وراهب الدير بالناقوس منشغلُ
يا راهب الدير بالإنجيل تخبرني
عن الخيام اللواتي ها هنا نزلوا
فحنّ لي وبكى وأنّ لي وشكى
وقال لي يا فتى ضاقت بك الحيلُ
إن البدور اللواتي جئت تطلبها
بالأمس كانت هنا واليوم قد رحلوا
شبَكت عَشري على رأسي وقلت له
يا حادي العيس لا سارت بك الإبلُ
ليت المطايا التي سارت بهم ضلعت
يوم الرحيل فلا يبقى لهم جملُ
.
ويقال ان هذه القصيدة لمحمد بن القاسم أبو الحسن المصري ، الملقب بـ ماني الموسوس من العصر العباسي.
.


 


رد مع اقتباس
قديم 12-14-2016, 09:22 PM   #17
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:35 AM)
 المشاركات : 4,827 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




وهذه قصة لفتاة من البادية يقول الراوي . . . أن هذه الفتاة دارت الدنيا على أهلها وكانت إبنة شيوخ معروفين وحصل أن أغار قوم وقتلوا أهلها كلهم وهربت هي وعبدها من القتل . . . وهناك رواية أُخرى تقول أنها رحلت من قبيلتها إلى قبيلةً أُخرى وكان معها عبدها يقوم بخدمتها ووصلهما الخبر وهما بالطريق أن والدها قتل . . . خلاصة القصة أن العبد تجبر على عمته بعد أن عرف نكبتها بأهلها وبدلاً من أن يخدمها أصبح يأمرها بخدمته وبالغ بإذلالها . . . وفي ليلة سهرت وهي تبكي على ما جرى لها وعلى دورات الأيام . . . فأمرها العبد بأن تنام . . . فأنشدت تقول

هنيكـم يـا أهـل القلـوب المريحـه
وما لوم عينـي لو جـرى دمعهـا دم

أبكـي هلـي أهـل الـدلال المليحـه
وأخوانـي اللـي كـل ما قلطـوا تم

يا لعبد هذي من حكـايات الفضيحـه
خل السهـر ليّ وأنت يا لعبـد قـم نم

مـن أولـن نأمـر تجيـب الذبيحـه
واليوم يا عبد الخطـأ صـرت ليّ عم

وفي الصباح راح يوقظها فوجدها جثةً هامدة .


 


رد مع اقتباس
قديم 12-18-2016, 11:33 PM   #18
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:35 AM)
 المشاركات : 4,827 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




( جوزاء ) وأختها ( سمراء ) , من بنى عبدالله من العضيلات من قبيلة مطير ,
وكنّ كأمثالهن من نساء البادية يتنقلن مع أهلهن في ربوع الصحراء ,
حسب مايطيب لإبلهم وأغنامهم من مراعى ما بين الجبال والأوديه
والمراعى الخضراء المزهرة في ضواحى ( المهد )
تقدم بطلب الزواج منهن رجلان يسكنان ( جدّة ) ,
وتزوجن وأنتقلن مع أزواجهن إلى حياة المدن ,
لكن جوزاء ما رغبت ولم تأنس بحياة الحضارة والمدن ,
وتفضل االبداوة والبر ورؤية الأعشاب ,
وحنت إلى حياة الباديه وصفاتها ,
وتمنت الخروج من المدينه بأسرع وقت ,
وقالت :
يابوي ياوجدي مع الصبح مطلاع
وجد الظمايا اللي على الماء حيامى
داجن وراجن ثم راحن مع القـاع
ما قدمهن غير الدّرك والمظامـى

وعندما سمعتها أختها ( سمراء ) قالت أبياتاً ترد عليها ,
وتذكر أن البداوة راحت , وأن مافيها إلا الشقاء والتعب ,
وتطلب منها أن تستمتع بالراحه بعد أن تخلصت من حياة البادية .
فقالت ترد عليها :

يابنت حطّي فوق شاهيك نعنـاع
وخلّي البداوة والبلش والجهامـى
ترى البداوة ماتجي لك بالأسنـاع
عسرة ولا تبني لأهلهـا سنامـي
رحتى تجيبين الحطب والبهم ضاع
واليا الغنـم امـلاوذة بالظلامـى
وإلى رجعتى للعرب عقب مفزاع
وليا ضيوفك مشتهيـن الطعامـى


 


رد مع اقتباس
قديم 12-19-2016, 03:11 AM   #19
محمدبن عبدالعزيز
.


الصورة الرمزية محمدبن عبدالعزيز
محمدبن عبدالعزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3154
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 09-08-2017 (04:45 PM)
 المشاركات : 4,259 [ + ]
 التقييم :  210
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



هذه القصة من قصص التسامح.. والعفو عند المقدرة.. ولا يدرك ذلك إلا الرجال الذين على قدر من المعرفة ورزانة العقل يقول الشاعر إبراهيم رحيل عقل العنزي :
إنه كان يمزح معه أحد أصدقائه وكان في يده بندقية وكان يعبث بها فخرجت منها رصاصة طائشة وأصابت إبراهيم في رجله فوقف صديقه خائفاً وأصابه الذعر من هول هذه المفاجأة فأذا بصديقه إبراهيم يقبل عليه بابتسامة حانية متناسياً الذي الألم الذي حل به وأشار إليه يطمئنه ويهون عليه الأمر وبينما هو يفغل ذلك عرض عليه صديقه راجياً كل الحلول قائلاً لو تريدني أذهب إلى الشرطة وأسلم نفسي أنا مستعد لذلك فرد عليه غبراهيم يطمئنه لاتتوقع شيئاً من هذا فلا شيء حدث وذكره بالتسامح والصداقة وحقوقها بين الرجال .. وعاد إبراهيم إلى منزله ولما علم الناس توافدوا عليه وأخذوا يحرجونه عليه ويدفعونه إلى إلحاق الأذى بصديقه إلا انه رفض ذلك وذكر هؤلاء بأهمية التسامح وأنه من مكارم الأخلاق ومن شيم العرب .. قال أبياتاً يتوجد فيها على رجله وما لها من مآثر حميدة حيث يقول :

قال ابن عقل ان بد راس مرقاب
وان بان في راس الطويل المنيفي
وقلبي اللي تقل يكويه لهاب
لهاب يحمي بالحديد الرهيفي
ايامنا تدرج بنا ادراج دولاب
ايامنا كم فرقن من وليفي
وارجلي اللي كنه عود حطاب
من ضربة بالساق تنزف نزيفي
جتني خطا ما جت بتهديد وعتاب
من واحد قلبه لقلبي نظيفي
جيت الطبيب وقال لي عظمها عاب
اعظام رجلك غاديات لفيفي
عذروب رجلي ماوطت عرض الأقراب
ولا اقفيت عن ربعي بيومٍ مخيفي
ولاني من اللي بين الأصحاب سباب
حكاي بالوجهين عقله خفيفي
ولاني من اللي دايم يقفل الباب
افرح الياً قالوا على الباب ضيفي
أنا أحمد الله شي مكتوب بكتاب
اصبر على العسرات ماني ضعيفي
وصلاة ربي عد ما خط بكتاب
على النبي اعداد وبل الخريفي



 


رد مع اقتباس
قديم 12-19-2016, 12:33 PM   #20
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:35 AM)
 المشاركات : 4,827 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل الخير أخي محمد على القصة السابقه
لتضرب لنا مثل عن التسامح والعفو الرجوله بأروع صورها
كم هي قصيدة جزله حكت بكل الروعه حاله وشعوره ناحية وضعه وخويه
اعجبتني جداً الابيات بكل تلك المشاعر الراقيه العريقه

شكراً وأكثر


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
شعر ،حكايا ،موروث،شعبي،قصص،الراوي ،

 

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرفٌ يحكي....... مجبورة ما ينقل عن أقلام الآخرين 34 يوم أمس 12:55 AM
الشيخ حسين يعقوب يحكي قصة طريفة للعبرة صدى الروح الصور والمرئيات 5 08-16-2010 11:06 PM


الساعة الآن 08:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
.