جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 336
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 390اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 355
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: صباحيات ومسائيات (آخر رد :مرتاح)       :: أمير تبوك يوجه بإيقاف ولي الأمر الذي اعتدى على معلم ابتدائية وإحالته للنيابة (آخر رد :زارع الورد)       :: العريفي يبرر هداياه للممثلات ويكشف: عندي قائمة بـ100 اسم (آخر رد :زارع الورد)       :: موقف خاص .. هل يوجد خطأ من أحد ؟؟ وإن كان فمن ؟؟ (آخر رد :زارع الورد)       :: من يملك من ؟ (آخر رد :نفسي عزيزة)       :: حرفٌ يحكي....... (آخر رد :زارع الورد)       :: تهنئه بإصدار كتاب ((لتسكنوا إليها)) عمر العمر ((ابوذياب)) (آخر رد :همس المحبه)       :: تهنئة بعودة الأخ زارع الورد (آخر رد :همس المحبه)       :: لصوص الأفراح (آخر رد :زارع الورد)       :: صديق للبيع (آخر رد :زارع الورد)      

 
العودة   منتديات اعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > نفحات إسلامية
 
نفحات إسلامية كل ما يتعلق بشريعتنا الإسلامية من فتاوى ومواعظ

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-15-2017, 07:03 AM   #1
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (12:55 PM)
 المشاركات : 4,830 [ + ]
 التقييم :  172
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام المجهود الشخصي وسام الإدارة وسام الألفية الرابعة وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي هل أنت راضي!!؟؟





افتحوا قلوبكم للقرآن ،،
آية تكررت في 4 مواضع من القران ، وكنت كلما مررت عليها أتوقف عندها لبرهة واكررها بيني وبين نفسي ، وأحببت ان اشارككم روعتها ،،
الاية هي قوله تعالى :
*(رضي الله عنهم ورضوا عنه)* ،
تكررت في سورة المائدة اية 119 ،
وسورة التوبة اية 100 ،
وسورة المجادلة اية 22 ،
وسورة البينة اية 8 ..
*(رضي الله عنهم ورضوا عنه)*
هذه الاية تتكون من شقين :
الشق الاول ،،
هو رضى الله عن العبد
وهذا هو ما نسعى له جميعا .
واظن ان هذا الشق مفهوم للجميع .
الشق الثاني ،،
هو الشق الأصعب وهذا ما أردت التركيز عليه
وهو قول الله تعالى *(ورضوا عنه)*
وهنا السؤال هل أنت راض عن ربك ؟
سؤال صعب أليس كذلك ؟
دعني أعيد صياغة السؤال،
هل تعرف ما معنى أن تكون راض عن ربك ؟

الرضا عن الله هو التسليم والرضا بكل ما قسمه الله لك في هذه الحياة الدنيا من خير أو شر .
الرضا عن الله يعني إذا أصابك بلاء امتلأ قلبك يقينا أن ربك أراد بك خيرا بهذا البلاء .
الرضا عن الله يعني أن تتوقف عن الشكوى للبشر وتفوض أمرك لله وتبث له شكواك .
الرضا عن الله يعني أن ترض عن ربك إذا أعطاك وإذا منعك، وإذا أغناك وإذا أخذ منك، وإذا كنت في صحة وإذا مرضت،
أن ترض عن ربك في كل أحوالك .

انظر حولك وأسأل نفسك :
هل أنت راض عن شكلك، زوجك، زوجتك، أهلك، قدرك ؟!!
فكل هذه الأشياء قد اختارها الله لك،
فهل أنت راض عن اختيار الله لك .

هناك 5 نقاط مهمة يجب أن نفهمها خلال تدبرنا لهذه الاية :
1. الرضا عن الله لا يتنافى أبدا مع الألم الذي قد نشعر به أحيانا لسبب أو لآخر، فنحن بشر وهذه الدنيا دار ابتلاء، ولم ولن يسلم منها أحد،
فخير خلق الله بكى عند وفاة ابنه .
2. هناك فرق بين الصبر والرضا،
فالرضا درجة أعلى من الصبر،
أن تصبر يعني أن تتحمل الألم لأن هذا قدرك وليس في يدك شئ غير الصبر، ولكن الرضى أن تشكر الله على هذا الألم !
3. الرضا عن الله منزلة عالية لا يصل إليها إلا من امتلأ قلبه حبا لله، فهناك أناس حولنا عندما يمرون بأي ضائقة لا تسمعهم يرددون إلا
قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم :
( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً
وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً ) ..
ما أروعه من إيمان وما أروعه من يقين ...
4. اعلم علم اليقين أن الله لا يبتليك إلا ليغفر ذنوبك أو ليرفع درجتك في الجنة، فارض عن ربك .
5. الإنسان اذا لم يرض عن ربه،
فحتى لو ملك الدنيا كلها فلن يرضى أبدا، لحديث :
( من رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط )، وسيبقى ساخطا على كل شي وسيعيش حياته في نكد وشقاء .
لذلك الواجب لتدبر هذه الاية :
- تأمل حياتك وركز على كل ما حُرمت منه أو أُخذ منك واسأل نفسك هل أنت راض عن الله،
وكرر ربي إني راض عنك فارضى عني .
- راقب كلماتك وتصرفاتك، إذا كنت ممن لا يتوقفون عن الشكوى والتذمر فاعلم أنك من أشقى الناس وأنك في خطر .
فراجع نفسك:
- كلما ضاقت عليك الدنيا كرر
( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً
وبمحمد صلى الله عليه وآله وسلم نبياً ورسولاً ) ..
- تذكر أن الرضا عن الله هو السبيل لرضى الله عنك .
- تقرب إلى الله بكل ما يزيدك حبا لله، فإذا أحببت الله أحببت قدره وقضائه.
- أخيرا تذكر :
( ما أصابك لم يكن ليخطأك
وما أخطأك لمن يكن ليصيبك ) .

طابت أوقاتكم عامرة بذكر الله


 
 توقيع : مجبورة


كفنت اعوامي ولكن لم اجدقبرا لها ...
فدفنتها في مفرقي!هذا البياض حكايه العمر الذي بعثرته.....


MЈβôѓĂ


لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 06-15-2017, 06:02 PM   #2
أبو ذياب
.


الصورة الرمزية أبو ذياب
أبو ذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 09-20-2017 (01:07 AM)
 المشاركات : 7,928 [ + ]
 التقييم :  200
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي




رضينا بالله رباً ..
وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ..
وبالإسلام ديناً ..
ونسأل الله أن يرضنا عنا ..
ويغفر لنا..


 
 توقيع : أبو ذياب
لآ أحب خسارة أحد: ( ولكن !
من يريد خسارتي .. * [ سأساعده ) -


رد مع اقتباس
قديم 06-15-2017, 11:01 PM   #3
نفسي عزيزة
| غَدًاً يَوُمْ آخَرَ |


الصورة الرمزية نفسي عزيزة
نفسي عزيزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 243
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : اليوم (03:39 AM)
 المشاركات : 917 [ + ]
 التقييم :  81
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



لا يعرف أي منا الإجابة ع هذا السؤال الصعب
إلا عند الابتلاء
كان السلف الصالح رحمهم الله يحبون البلاء
لأنه يقيس مدى رضاهم عن الله، وهذا هو مقام الرضا
وهو من أشرف المقامات وأحبها إلى الله فيبني لهم الله بيت الحمد
لأن من كمال التوحيد لله عز وجل أن نرضى بقضائه وقدره
وأن نسلم الأمر له سبحانه وتعالى

مجبورة / جعلنا الله و إياك من الراضين المرضي عنهم


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الرضا ،النفس،الله،ضيقة،السخط،اليقين،الرسول،قناعه،اسلام،

 

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
.