عرض مشاركة واحدة
قديم 06-07-2022, 09:31 AM   #1
ناصح أمين
| عضو متألق |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (09:32 AM)
 المشاركات : 1,390 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي واعلموا أنما أموالكم و أولادكم فتنة ...





بسم الله الرحمن الرحيم

و صلى الله على سيدنا و حبيبنا محمد - صلى الله عليه و سلم -

المبعوث رحمة للعالمين و على آله و أصحابه أجمعين . .=================================


======== { واعلموا أنما أموالكم و أولادكم فتنة } الأنفال .

إن هذا القرآن يخاطب الكينونة البشرية ، بما يعلم خالقها من تركيبها الخفي ، و بما يطلع منها على الظاهر و الباطن ، و على المنحنيات و الدروب و المسالك .

و هو – سبحانه – يعلم مواطن الضعف في هذه الكينونة .

و يعلم أن الحرص على الأموال و الأولاد من أعمق مواطن الضعف فيها .

و من هنا ينبهها إلى حقيقة هبة الأموال و الأولاد ..

لقد وهبها الله للناس ليبلوهم بها و يفتنهم فيها ، فهي من زينة الحياة الدنيا التي تكون موضع امتحان و ابتلاء ، ليرى الله فيها صنع العبد و تصرفه ..

أيشكر عليها و يؤدي حق النعمة فيها ؟ أم يشتغل بها حتى يغفل عن أداء حق الله فيها ؟ " و نبلوكم بالشر و الخير فتنة " .

فالفتنة لا تكون بالشدة و بالحرمان وحدهما ، إنها كذلك تكون بالرخاء و بالعطاء أيضا .

و من العطاء و الرخاء هذه الأموال و الأولاد .



======== و إذا انتبه القلب إلى موضع الامتحان و الاختبار كان ذلك عونا له على الحذر و اليقظة و الاحتياط ، أن يستغرق و ينسى و يخفق في الامتحان و الفتنة .

ثم لا يدعه الله بلا عون منه و لا عوض ..

فقد يضعف عن الأداء – بعد الانتباه – لثقل التضحية و ضخامة التكليف ، و بخاصة في موطن الأموال و الأولاد ..

إنما يلوّح له بما هو خير و أبقى ، ليستعين به على الفتنة و يتقوى .

" وأن الله عنده أجر عظيم "

إنه – سبحانه – هو الذي وهب الأموال و ألأولاد ، و عنده وراءهما أجر عظيم لمن يستعلي على فتنة الأموال و الأولاد ، فلا يقعد أحد إذن عن تكاليف الأمانة وتضحيات الجهاد ..

و هذا هو العون و المدد للإنسان الضعيف الذي يعلم خالقه مواطن الضعف فيه " و خلق الإنسان ضعيفا " .


 


رد مع اقتباس