مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة
عدد الضغطات : 2,398
جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 3,219
مركز تحميل أعز الناس
عدد الضغطات : 2,159
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 3,075طهر مسامعك
عدد الضغطات : 1,563اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 2,364

العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > نفحات إسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-16-2022, 09:46 AM   #1
ناصح أمين
| عضو متألق |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : 08-09-2022 (09:26 AM)
 المشاركات : 1,371 [ + ]
 التقييم :  27
 اوسمتي
وسام العضو المتألق وسام الفرسان وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام الألفية الأولى 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون ...





بسم الله الرحمن الرحيم

و صلى الله على سيدنا و حبيبنا محمد - صلى الله عليه و سلم -

المبعوث رحمة للعالمين و على آله و أصحابه أجمعين . .=================================


======== { إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون .. } المؤمنون .

و من هنا يبدو أثر الإيمان في القلب ، من الحساسية و الإرهاف و التحرج ، و التطلع إلى الكمال ، و حساب العواقب مهما ينهض بالواجبات و التكاليف .

فهؤلاء المؤمنون يشفقون من ربهم خشية و تقوى ، و هم يؤمنون بآياته ، و لا يشركون به .

و هم يأتون من الطاعات ما استطاعوا ، و لكنهم بعد هذا كله : " يؤتون ما أتوا و قلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون " لإحساسهم بالتقصير في جانب الله ، بعد أن بذلوا ما في طوقهم و هو في نظرهم قليل .



======== إن قلب المؤمن يستشعر يد الله عليه ، و يحس آلاءه في كل نفس و كل نبضة .

و من ثم يستصغر كل عباداته ، و يستقل كل طاعاته ، إلى جانب آلاء الله و نعمائه .

كذلك هو يستشعر بكل ذرة فيه جلال الله و عظمته ، و يرقب بكل مشاعره يد الله في كل شيء من حوله ..

و من ثم يشعر بالهيبة ، و يشعر بالوجل ، و يشغف أن يلقى الله و هو مقصر في حقه ، لم يوفه حقه عبادة و طاعة و لم يقارب أياديه عليه معرفة و شكرا .



======== و هؤلاء هو الذين يسارعون في الخيرات ، و هم الذين يسبقون لها فينالونها في الطليعة ، بهذه اليقظة ، و بهذا التطلع ، و بهذا العمل ، و بهذه الطاعة .

لا أولئك الذين يعيشون في غمرة و يحسبون لغفلتهم أنهم مقصودون بالنعمة ، مرادون بالخير ، كالصيد الغافل يستدرج إلى مصرعه بالطعم المغري .

و مثل هذا الطير في الناس كثير ، يغمرهم الرخاء ، و تشغلهم النعمة ، و يطغيهم الغنى ، و يلهيهم الغرور ، حتى يلاقوا المصير .

عن عائشة – رضي الله عنها – أنها قالت : { يا رسول الله " الذين يؤتون ما آتوا و قلوبهم وجلة " هو الذي يسرق و يزني و يشرب الخمر و هو يخاف الله عز و جل . قال : لا يا بنت الصديق و لكنه الذي يصلي و يصوم و يتصدق و هو يخاف الله عز و جل }.


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا أيها الذين آمنوا اصبروا ... ناصح أمين نفحات إسلامية 2 05-01-2022 11:55 AM
الذين ينفقون في السراء و الضراء ... ناصح أمين نفحات إسلامية 0 11-10-2021 10:41 AM
و الذين هم لفروجهم حافظون ... ناصح أمين نفحات إسلامية 0 09-30-2021 09:38 AM
و الذين إذا فعلوا فاحشة ... ناصح أمين نفحات إسلامية 0 12-10-2019 10:05 AM
و الذين آمنوا أشد حبا لله ... ناصح أمين نفحات إسلامية 5 04-10-2019 05:09 PM


الساعة الآن 03:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.